رئيس الطيران المدني في ذكرى البيعة: الإنجازات المحققة في عهد خادم الحرمين اتسمت بالشمولية والتكامل


الرياض 9 ديسمبر 2019
رفع معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الاستاذ عبد الحكيم بن محمد التميمي أسمى آيات التهاني والولاء والطاعة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله ـ بمناسبة الذكرى الرابعة للبيعة.
 
وقال في كلمة له بهذه المناسبة: نجدد البيعة لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين بكل وفاء ومحبة وإخلاص.
 
وأوضح التميمي أنه ومع بزوغ فجر يوم الذكرى الرابعة للبيعة الميمونة نعتز بوطننا وبإنجازاته في ظل لحمة فريدة تربط شعب المملكة بقيادة حكيمة تنظر للوطن كأسرة واحدة، وفي ذات الوقت تسعى على الدوام لتحقيق خير وأمن ورفاهية المواطن.
 
وزاد معاليه: فها هي اليوم تقود مسيرة الخير والنماء لبلادنا الغالية، وهي واثقة الخُطى، شامخة الهامة، عزيزة الرّاية، تحقق النجاح تلو النجاح، متخطيةً ومتجاوزةً الكثير من الصعاب.
 
وأشار التميمي إلى أن الإنجازات الحضارية التي تحققت للمملكة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين أكثر مما تعد أو تحصى، مبينا أنها اتسمت بالشمولية والتكامل، وجاءت في إطار منظومةٍ كُبرى للتنمية الشاملة، مُسجلةً معدلات قياسية للنمو الاقتصادي، من خلالِ بنيةٍ أساسيةٍ طالت كافة القطاعات، ومشروعات كبرى في شتى المجالات، تعكس رؤيته حفظه الله التي تتلمس احتياجات المواطن.
 
وعرّج معاليه إلى ما حضي به قطاع الطيران المدني خلال السنوات الأربع الماضية وجاءت من قناعة القيادة الرشيدة بالدور الحيوي الذي يلعبه قطاع الطيران المدني في تحقيق النهضة التنموية الشاملة، وتأثيره في نجاح العديد من القطاعات الأخرى، وقد تمثل هذا الاهتمام في العديد من الأوامر والتوجيهات والقرارات.
 
وأبرز التميمي عددا من القرارات التي أسهمت بشكل مباشر في تطوير صناعة الطيران المدني منها، الأمر الملكي القاضي بفصل الجانب التشريعي عن الجانب التشغيلي، ونقْل ملكية جميع المطارات والأراضي التابعة لها إلى شركة الطيران المدني السعودي القابضة.
 
وأوضح التميمي أن هذه القرارات الحكيمة شكلت منعطفاً هاماً في مسيرة قطاع الطيران المدني في المملكة، إذ مكّنت الهيئة من المضي قدما في تعميق دورها كمشرع ومنظم لصناعة النقل الجوي في المملكة، وترك الجانب التشغيلي للقطاع الخاص، مما يضمن عدالة المنافسة ورفع مستوى الكفاءة التشغيلية والخدمات لتتوافق مع التوجهات العالمية الحديثة، بغية المساهمة بشكل أكبر في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمملكة في إطار أهداف رؤية المملكة 2030، وبموجب ما تضمنه الأمر الكريم المشار إليه ستتمكن الهيئة من التحكم في إيراداتها المالية مما يعد خطوة هامة نحو تحقيق أحد أهدافها المتمثل في اعتماد القطاع على موارده الذاتية دون الحاجة إلى الاعتماد على ميزانية الدولة.
 
وأشار معاليه إلى قرار تنظيم المنطقة الخاصة اللوجستية المتكاملة في أرض مطار الملك خالد الدولي، الذي سيسهم في جذب كبرى الشركات العالمية إلى المملكة، للاستفادة من الموقع الاستراتيجي المتميز للمملكة كمحور ربط بين القارات.
 
وأوضح التميمي أنه وفي ظل هذه الرعاية الكريمة شهد قطاع الطيران المدني خلال تلك السنوات الأربع الكثير من الإنجازات أهمها افتتاح مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي الجديد بالمدينة المنورة، وإطلاق مرحلة التشغيل التجريبي لمطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد، وتشغيل الصالة الخامسة في مطار الملك خالد الدولي، وتنفيذ مشروع ضخم بتكلفة تبلغ نحو (2,2) مليار ريال، والمتمثل في تطوير شامل للصالات 4،3،2،1.
 
وأضاف التميمي: وخلال عام 2017 تم إنجاز مشروع استكمال تطوير مطار الأمير سلطان بن عبد العزيز بتبوك، وشهدت الأيام التالية العديد من الإنجازات الحيوية أهمها الإعلان عن استئناف ووضع حجر أساس العمل في مشروع مطار الملك عبد الله الدولي الجديد بجازان، بالإضافة إلى مشروعي مطار الجوف والقريات الجديدين.
 
وأوضح التميمي أن الإنجازات مازالت مستمرة حيث وقبل أيام قليلة وضع صاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة حجر الأساس لمطار القنفذة.
وختم معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني تصريحه بأن هذه الإنجازات انعكست على إحصائيات الحركة الجوية في مطارات المملكة، لتقفز في عام 2017 إلى نحو (92) مليون مسافر.

حفظ الله خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ذخراً لنا.. وأدام الله الأمن والاستقرار والرخاء لهذا الوطن الغالي.

ACH: categories
صورة ذات علاقة
ACH: fromRelated true
ACH: numRows 0