عن الهيئة


تم تغيير اسم رئاسة الطيران المدني في المملكة العربية السعودية إلى الهيئة العامة للطيران المدني في العام ٢٠٠٦م، وأصبحت مهمتها منذ ذلك الحين الإسهام في الناتج القومي للمملكة، وتطوير وتحديث قطاع الطيران المدني على أيدي أفضل الكوادر السعودية المؤهلة
خلال السنوات الماضية حققت المملكة  نمواً قياسياً في قطاع الطيران المدني، وشمل ذلك تطورات هائلة في مجالات نقل المسافرين والشحن الجوي وبناء المطارات وتجهيزاتها والملاحة والمراقبة الجوية
كما تشرف على خدمات الملاحة الجوية والعمليات في مطارات المملكة التي يبلغ عددها 27 مطاراً، بينها خمس مطارات دولية، وتسع مطارات إقليمية، إلى جانب 13مطاراً داخلياً، والتي تقدم جميعها خدمات السفر الجوي لمسافرين بلغ عددهم  75مليون مسافر خلال عام 2014.

 
الرؤية

تحقيق أجواء آمنة وفق أدق معايير السلامة العالمية، وبناء منظومة مطارات حديثة بخدمات عصرية ومتقدمة
 

الرسالة


تطوير النقل الجوي وفق أحدث المعايير العالمية، وتعزيز مكانة المملكة عالمياً كجهة مؤثرة في صناعة الطيران المدني الدولي، وتحقيق النمو
والاستدامة الاقتصادية، وتطبيق الانظمة واللوائح والاجراءات الكفيلة بسلامة النقل الجوي
 

أهداف الهيئة العامة للطيران المدني

  • تنمية الموارد المالية للهيئة والعمل بأسس تجارية لتحقيق الاستقلال المالي.
  • تشجيع فرص الاستثمار بقطاع النقل الجوي.
  • توفير أرقى الخدمات لضيوف الرحمن والمسافرين وفق احدث المعايير العالمية
  • بناء وتطوير وإدارة وتشغيل التجهيزات الأساسية لخدمات قطاع النقل الجوي وفق أحدث التقنيات و النظم
  • وضع وتطوير الإجراءات الكفيلة بسلامة وأمن قطاع النقل الجوي
  • تطوير عمليات النقل الجوي وإجراءات الصيانة وفق المعايير العالمية
  • تحقيق الاستثمار الأمثل للموارد البشرية وضمان أعلى مستويات الرضا الوظيفي في بيئة عمل متميزة
  • تعزيز التعاون الاقليمي والدولي وضمان المشاركة الفعالة للمملكة في عمليات صنع القرارات في صناعة النقل الجوي.
  • حماية البيئة من الآثار السلبية الناتجة عن أنشطة النقل الجوي.
  • تنظيم وتطوير قطاع النقل الجوي وفق أحدث الممارسات العالمية.
  • تطوير وحدات الأعمال الاستراتيجية وأنشطتها وتحويلها الى كيانات تجارية مستقلة ومجدية.

الرسائل الرئيسية للهيئة العامة للطيران المدني

  • تساهم الهيئة العامة للطيران المدني بشكل رئيسي في توجه المملكة لتنويع اقتصادها.
  • تقوم الهيئة بإحداث تحول في أداء قطاع الطيران المدني بالمملكة وتنمية قدرته على تحقيق الأرباح من خلال جهود التخصيص.
  • تطبق الهيئة أفضل حلول الاتصالات وتقنية المعلومات لضمان سلامة حركة النقل الجوي والالتزام بالأنظمة واللوائح.
  • تقوم الهيئة بوضع وتطبيق السياسات والبروتوكولات المنظمة للطيران المدني في المملكة.
  • تضمن الهيئة التميز في أداء قطاع الطيران المدني في المملكة.
  • تساهم الهيئة في تمكين الكوادر السعودية من خلال جهودها لتطبيق السّعودة.