الطيران المدني يعتمد لوائحه الخاصة بسلامة الطيران الجديدة بعد ان كانت تستند على انظمة الطيران الفيدرالي الامريكي


تبدأ تطبيقه أول مارس

الرياض 7فبراير 2016م
اعتمدت الهيئة العامة للطيران المدني تاريخ الاول من مارس 2016م لبدأ العمل باللوائح التنفيذية الجديدة الخاصة بسلامة الطيران والصادرة بموجب السلطة المنصوص عليها في نظام الطيران المدني في المملكة العربية السعودية.
وستتطابق اللوائح التنفيذية الجديدة (GACAR) الخاصة بسلامة الطيران مع القواعد القياسية والاساليب الموصابها في ملاحق منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO Annexes)، لاتفاقية شيكاغو المنظمة للطيران المدني الدولي.
علما بان قطاع السلامة والأمن والنقل الجوي بالهيئة العامة للطيران المدني هو الجهة التشريعية والرقابية على جميع انشطة الطيران المدني وصناعة النقل الجوي في المملكة العربية السعودية، واستند القطاع في السابق على تلك القواعد القياسية والاساليب الموصى بها بالاضافة الى الانظمة واللوائح الصادرة عن ادارة الطيران الفيدرالي بالولايات المتحدة الامريكية، والتي تبنتها المملكة في السابق وحاليا ولحين تاريخ بدأ العمل باللوائح التنفيذية الجديدة الخاصة بالهيئة العامة للطيران المدني.
وفي هذا الاطار عقد قطاع السلامة والأمن والنقل الجوي اليوم الاحد لقاءاً تعريفياً ضم كبار الرؤساء التنفيذين والمسئولين في شركات الطيران ومقدمي الخدمات في المطارات، حيث استمعوا خلاله لشرح مفصل عن تلك الانظمة الجديدة واهمية تطبيقها كانظمة ولوائح تنفيذية للمملكة قائمة بذاتها على مستوى منظمات الطيران المدني العربية والعالمية.
ويعد تطبيق تلك اللوائح مفخرة للوطن وانجازا تاريخيا للطيران المدني السعودي، فبعد ان كانت انظمة سلامة الطيران المدني المستخدمة في المملكة تستند الى انظمة ادارة الطيران الفيدرالي بالولايات المتحدة الامريكية،  اصبحت الان تعتمد لائحتها التنفيذية الخاصة والمتطابقة مع القواعد القياسية والاساليب الموصى بها لمنظمة الطيران المدني الدولي.
ACH: categories
صورة ذات علاقة
ACH: fromRelated true
ACH: numRows 0