الطيران المدني تختتم مشاركتها في القمة العالمية للطيران


الرياض 15 يناير 2019
اختتمت الهيئة العامة للطيران المدني مشاركتها في قمة الطيران الدولي 2019م اليوم في مدينة مومباي بجمهورية الهند، خلال الفترة من (15-16 يناير 2019م)، وشهدت مشاركة أصحاب المعالي وزراء ورؤساء الطيران المدني من جميع أنحاء العالم، حيث تعّد القمة إحدى المنصات العالمية في مجال صناعة الطيران المدني.
 
وهدفت الهيئة من خلال مشاركتها في هذا المحفل الدولي، إلى تعزيز العلاقات بين سلطتي الطيران المدني في المملكة والهند، والتعريف بمشاريعها المختلفة في مجال الطيران المدني والنقل الجوي.
 
وترأس وفد المملكة معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبد الحكيم بن محمد التميمي، حيث التقى على هامش القمة بمعالي وزير الطيران المدني والتجارة والصناعة في الهند سوريش برابهو ، وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون في مجال الطيران المدني والنقل الجوي وفرص تطويرها لدعم الناقلات الجوية الوطنية في البلدين.
 
واستعرض التميمي خلال جلسة حوارية في القمة بعنوان " ربط العالم " الإنجازات الكبيرة التي حققتها المملكة العربية السعودية في مجال صناعة الطيران المدني، وأبرز خبراتها وتجاربها الواسعة في هذا المجال.
 
وتطرق خلال الجلسة للدعم الكبير الذي تقدمة المملكة لقضايا أمن وسلامة الطيران إقليميا وعالميا، مستشهدا بالدعم المالي والفني والمعنوي لبرامج وخطط (الإيكاو)، من ضمنها دعم برنامج - ضمان عدم ترك أي دولة خلف الركب – " NCLB" بمليون دولار واستضافة وتمويل المقر الدائم للبرنامج التعاوني لأمن الطيران المدني، بالإضافة إلى استضافة المقر الدائم لمنظمة “MENA RSOO” وتنظيم المؤتمر الوزاري العالمي للطيران المدني في 2016 بمشاركة (54) دولة، و(13) منظمة، و(450) جهة وشركة، وشهد (11) جلسة علمية.
 
وتحدث التميمي عن اهتمام المملكة بالمسلمين والتركيز على تسهيل أداء الحج والعمرة، مبرزا اللغة الاحصائية منها أن الحجاج القادمين من خارج المملكة جواً شكلوا (94%) من حجاج الخارج، بواقع (10,3) مليون حاجا ومعتمرا عام 2017م ومن المتوقع أن يتضاعف العدد مستقبلا، طبقا لرؤية المملكة 2030م لاستقطاب (30) مليون معتمر سنويا.
 
تجدر الإشارة إلى أن قمة الطيران الدولي 2019م بالهند، حظيت بمشاركة شخصيات لها تأثير وخبرات متراكمة في صناعة الطيران المدني على المستوى الدولي، وسلطت القمة الضوء على أبرز تجارب وقصص النجاح، كما ناقش الوزراء خلال جلسات القمة كيفية ضمان الحفاظ على معايير السلامة والأمن عبر نظام بيئي متنامي وسريع النمو.

ACH: categories
صورة ذات علاقة