خلوة العزم شملت أطر وآليات التعاون في مجالات سلامة وأمن الطيران وغيرها


ترأس وفد المملكة العربية السعودية معالي الأستاذ عبدالحكيم بن محمد التميمي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، الخلوة الثنائية بين المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة التي عقدت من 4 الى 5 اكتوبر 2017 في منتجع فورسيزن دبي – شاطئ جميرا، بهدف بحث آفاق جديدة مشتركة بين البلدين في مختلف مجالات الطيران المدني.
 
وحضر جلسات الخلوة عدد من مسئولي الهيئة وكبار مسئولي شركات الطيران العاملة بالمملكة وخبراء في مجالات الطيران المدني. وأكد المجتمعون على أن العلاقات بين البلدين متأصلة وراسخة، وتؤسس لمرحلة جديدة من التكامل.
 
وتضمنت الخلوة عدداً من الجلسات وحلقات نقاش عامة وعروض تقديمية تناولت عدد من الموضوعات، بما فيها أطر وآليات التعاون في مجالات سلامة وأمن الطيران والملاحة الجوية والبنية التحتية والعلاقات التجارية بين شركات البلدين، بالإضافة الى مبادرة التعاون بين البلدين في مجال البحوث الخاصة بالطيران المدني واستشراف المستقبل.
 
كما ركزت الخلوة على أهمية دراسة جوى المضي قدما في انشاء سوق مشترك للطيران المدني وأثر ذلك على تعزي التنوع الاقتصادي في كلا البلدين الشقيقين.
 
ونظراً لتزامن تاريخ عقد الجلسة مع احتفال الامارات بيوم الطيران المدني الخامس من اكتوبر، قامت الهيئة بتقديم عرض مرئي بهذه المناسبة تضمن تاريخ الطيران المدني المشرق بالدولة.
وتأتي هذه الخلوة تحقيقاً لرؤية المجلس التنسيق للبلدين في ان يكون المجلس القدوة في التعاون الفعال على المستويين العربي والاقليمي عبر تحقيق التكامل في مختلف المجالات من اجل سعادة ورخاء شعبي البلدين الشقيقين، والتي تم تتويجها بالتوقيع على بيان مشترك بين البلدين.
صورة ذات علاقة