سمو أمير الجوف يستقبل رئيس هيئة الطيران المدني ويطلع على توسعة المطار الجديدة


سكاكا 21 ذو القعدة 1440 هـ الموافق 24 يوليو 2019
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف في مكتبه بالإمارة اليوم، معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالهادي بن أحمد المنصوري يرافقه عدد من مساعديه.
 
وفي مستهل الاستقبال استعرض معالي رئيس الهيئة أمام سموه التصاميم النهائية لمشروع تطوير مطار الجوف الدولي ضمن مشروع النموذج الموحد لعدد من مطارات مناطق المملكة، التي شرعت الهيئة في استحداثها، حيث يتميز التصميم الجديد باستغلال الفرص الاستثمارية والاقتصادية، ويعمل على توليد ارادات من المرافق التجارية التي يضمها، كما ان التصميم يتكيف مع عدد من النماذج التشغيلية المختلفة مع اختلاف المواقع، ويميز التصميم قابليته للتوسعة وتطبيقه لمبادئ تصميمية صديقة للبيئة.
 
وأوضح الأمير فيصل بن نواف أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تسعى بشكل دائم لتوفير سبل الراحة للمسافرين وتسهيل وسائل نقلهم بما يتواكب مع رؤية المملكة 2030 التي تسعى لراحة المواطنين، مؤكداً أن هذا المشروع سيسهم في إيجاد فرص وظيفية لأبناء المنطقة، معرباً عن شكره لمعالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، متطلعاً سموه لانتهاء المشروع وفق الوقت الزمني المحدد له.
 
من جهته بين معاليه أن المشروع يشتمل على ساحة لوقوف الطائرات تستوعب 14 طائرة وصالة للسفر بطاقة استيعابية تقدر بمليون مسافر في السنة، وتقدر مساحة أعمال جانب المباني 47 ألف متر مربع فيما تقدر مساحة أعمال جانب الطيران الجديدة 22483 متراً مربعاً ومساحة صالة الركاب 23368 متراً مربعاً، مشيراً إلى أن أعمال تنفيذ المشروع ستبدأ في شهر سبتمبر 2019 م لمدة سنتين.
 
وأكد المنصوري أن أعمال تطوير مطار الجوف تعكس حرص القيادة ممثلةً بخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على توفير سبل الراحة للمواطنين وتسهيل إجراءات السفر جواً عبر استحداث مطارات حديثة ومتطورة، مثمناً المتابعة المستمرة من معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني الدكتور نبيل بن محمد العامودي.
 
وأوضح معاليه أن مشروع مطار الجوف سيكون دولياً ويعد باكورة مشاريع الهيئة التي تقع ضمن النموذج الموحد للمطارات التي تقدم خدمات مثالية بأسلوب عصري عن طريق توفير عامل الوقت والجهد والتكلفة مع الأخذ في الاعتبار الطبيعة البيئية للمنطقة التي تتماشى مع هوية المشروع.
 
حضر الاستقبال وكيل الامارة حسين بن محمد بن عبدالله ال سلطان والمستشار الخاص لسمو أمير المنطقة الدكتور أحمد بن محمد السناني.

ACH: categories
صورة ذات علاقة