الطيران المدني" توقع مذكرة تفاهم حول النقل الجوي مع نظيرتها العراقية"


اجتمع معالي وزير النقل ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان ومعالي الأستاذ عبدالحكيم بن محمد التميمي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني اليوم، بالمهندس حسين محمد كاظم رئيس سلطة الطيران المدني العراقية في المقر الرئيس للهيئة العامة للطيران المدني بالرياض وبحضور سفير العراق في المملكة د. رشدي العاني، وسفير خادم الحرمين الشريفين في العراق عبدالعزيز الشمري.
 
وناقش الجانبان خدمات النقل الجوي  وآلية التعاون بين الدولتين وتم توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين وقعها من الجانب السعودي معالي الأستاذ عبدالحكيم  بن محمد التميمي  رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، ومن الجانب العراقي المهندس حسين محمد كاظم رئيس سلطة الطيران المدني العراقي
 
من جهته، قال معالي الأستاذ عبدالحكيم التميمي ، أن هذا الاجتماع ناقش آلية تعزيز حركة النقل بين البلدين، مؤكداً أن الهيئة العامة للطيران المدني بالمملكة العربية السعودية تسعى دائماً لتطوير أطر التعاون في مجال النقل الجوي بينها وبين الدول الأخرى بعقد الاتفاقيات الثنائية الجديدة، أو إحلال الاتفاقيات الثنائية القديمة بينها وبين سلطة الطيران المدني الأخرى، لتواكب التطورات المتسارعة في صناعة النقل الجوي وذلك وفقاً للتوجيهات الرامية التي تهدف إلى تحقيق المزيد من النمو والتطوير لهذا الرافد الحيوي بالمملكة.
وأضاف معاليه: " مشروع الاتفاقية يتضمن عددا من البنود والنصوص التنظيمية التي تضمن حق الطرفين في الحقوق الممنوحة وتعددية التعيين وبنود تتعلق بالسلامة الجوية وأمن الطيران وجدول الطرق للحقوق المتفق عليها، وغيرها من البنود الاخرى".
من جهته، عبر المهندس حسين محمد كاظم رئيس سلطة الطيران المدني بالجمهورية العراقية، عن سعادته بهذا الاجتماع، وأشاد بالحفاوة وحسن الاستقبال وكرم الضيافة الذي وجده الوفد العراقي بالمملكة، كما أشار كاظم بالتطور الكبير الذي تشهده العلاقات بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية العراق، مؤكداً حرص حكومتي البلدين على تعزيز الفرص للمساعدة على تحقيق المزيد من الدعم للنمو في العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الشقيقين، معبراً عن أمله بأن تتيح هذه الاتفاقية فرصاً للناقلات الجوية في رحلات جوية مباشرة بين البلدين .
 
 
صورة ذات علاقة