الأضواء الخارجية للطائرات لغة إنارة تعزز من السلامة الجوية والأرضية


17 أغسطس 2020
 
يَصعد المسافر على متن الطائرة بعد اجتيازه مجموعة من المراحل والإجراءات قبل وصوله للجهة المقصودة وأثناء ذلك ثمة لغة ضوئية تبدو منذ الوهلة الأولى أنها صامتة لكنها تتحدث بشكل واضح للمتخصصين على شكل رموز دلالية ولكل رمز استعماله المستقل على جانبي الطائرة وأعلى وأسفل بدنها، تقود هذه الرموز خارطة طريق الرحلة عابرة القارات والمحيطات بكل أمان.
يتسائل الكثيرون عن أسرار هذه الإضاءات وأنواعها وأشكالها وألوانها المختلفة وفي هذا التقرير نكشف عن جانب من ذلك إذ تنقسم رموز أضواء الطائرات الخارجية إلى فئتين، منها ما تُستخدم لتمييز الطائرة من منع التصادم وحماية ما حولها، والأخرى لمساعدة الطيارين على تعزيز الرؤية من قمرة القيادة، كما يتم تجهيز الطائرات بمجموعة متنوعة من الأضواء تستخدم لأغراض الملاحة والسلامة، وتحسين الرؤية أثناء الرحلة أو عند حركة الطائرة على الأرض لتنبيه العربات في ساحة الطيران أن الطائرة في حالة حركة أو خلال مرحلتي الإقلاع والهبوط في مدرج المطار.
 
ومن تلك الأضواء التي تتميّز بها الطائرات أضواء الملاحة والتي تعمل بشكل متواصل فهي من تساعد على تحديد اتجاه الطائرة يميناً ويسارا أو الابتعاد والاقتراب، حيث توجد أضواء حمراء على الطرف الأمامي للجناح الأيسر للطائرة، وإضاءة خضراء على الطرف الأمامي للجناح الأيمن للطائرة، إضافة إلى إنارة بيضاء على ذيل الطائرة، أما في المنارة فهناك إضاءتين أعلى وأسفل بدن الطائرة باللون الأحمر تعملان بالوميض المستمر قبل تشغيل المحركات وحتى إطفاءها.
 
كما تراعي أنظمة الأضواء الوامضة التي تعمل بشكل مستمر *من لحظة دخول المدرج وحتى الخروج منه بعد الهبوط*، على تحديد موقع الطائرة حيث تصبح الإضاءة بيضاء على الطرف الأمامي للجناح الأيمن والأيسر للطائرة، كما تصبح الإضاءة الموجهة إلى الذيل العامودي للطائرة بيضاء بهدف إبراز شعار الشركة الجوية الناقلة وعلامتها التجارية.
 
أما ما يتعلق بإضاءات تعزيز الرؤية من قمرة القيادة، فهناك أضواء التاكسي التي تستخدم عند حركة الطائرة على الأرض، وتنبيه العربات في ساحة الطيران أن الطائرة في حالة حركة، وإضاءة الهبوط التي تستخدم في مرحلتي الهبوط والإقلاع، أما إضاءة فحص الجناح التي تسهم في الكشف عن الجليد على المحركات والأجنحة، وتكون أضواء بيضاء موجهة على مقدمة الجناحين والمحركات وتستخدم أثناء الاحتياج وهذه الأضواء هي أيضا فعالة لتجنب الاصطدام، بالإضافة إلى إضاءة الالتفاف التي تكون موجهة بزاوية إلى جانبي الطائرة عند الالتفاف.
 
يذكر أن الهيئة العامة للطيران المدني تقوم بالفحص المستمر على الطائرات في المطارات السعودية والتأكد من ذلك من خلال زيارات تفتيشية دورية لتقييم التزامها الشركات المشغلة بالاشتراطات الدولية، كما تحرص الهيئة على تحقيق أفضل درجات السلامة الجوية وتعزيز سلامة الطيران في مطارات وأجواء المملكة وفق أدق معايير السلامة العالمية، وتعّد الكفاءات الوطنية السعودية في مجال سلامة الطيران مصدر للفخر والاعتزاز للمهتمين بشؤون الطيران المدني بالمملكة، حيث وصلت نسبة الكفاءات الوطنية في هذا المجال 100%، مع الاستعانة ببعض الخبراء الدوليين المؤقتين لدعم وتدريب وتبادل الخبرات الفنية للعاملين في مجال السلامة بالمملكة.

ACH: categories
صورة ذات علاقة