الطيران المدني توقع مذكرة تفاهم مع جمعية العناية بمساجد الطرق


 
وقّعت الهيئة العامة للطيران المدني مذكرة تفاهم مع جمعية العناية بمساجد الطرق، تهدف إلى تمويل بناء مسجد لمنسوبي الهيئة العامة للطيران المدني على أحد الطرق السريعة والحيوية.
ومثّل الهيئة في هذه الاتفاقية مساعد رئيس الهيئة للخدمات المساندة الأستاذ جمال بن عبد الله الفويرس، بينما مثل الطرف الثاني رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس أحمد بن محمد العيسى، وذلك خلال اجتماع افتراضي بين الطرفين.
 
واقتضت المذكرة أن يلتزم الطرف الثاني بتزويد الطرف الأول بمراحل العمل معتمدة من الجهة المشرفة دورياً، وتركيب كاميرا في موقع العمل وتزويد الطرف الأول بصلاحية الدخول إلى البرنامج ومتابعة سير العمل، إضافة إلى وضع لوحة مؤقتة أثناء التنفيذ، ولوحة دائمة بعد الافتتاح على المسجد باسم (بني هذا المسجد من تبرعات منسوبي الهيئة العامة للطيران المدني) مع شعار الجمعية والهيئة، وتكون اللوحة الخارجية على مدخل باب المسجد، وإشعار الطرف الأول واطلاعه على العقد للمقاول المنفذ للمشروع.
 
 وأكد مساعد رئيس الهيئة للخدمات المساندة، أن الهيئة العامة للطيران المدني من منطلق مسؤوليتها الاجتماعية، تساهم مع منسوبيها في دعم وتعزيز العمل الخيري بالمملكة، كما أن مبادرة جمعية العناية بمساجد الطرق مبادرة متميّزة، حيث أن الجمعية تعنى بتوفير مساجد على طرق المملكة مع مرافقها تقدم خدمة تليق بمكانة المسجد وتحقق رضا مرتاديه.
وفي هذا الصدد حثّت الهيئة منسوبيها أو من يأتي من طرفهم للمبادرة والمساهمة في التبرع وبناء المسجد الذي يعد صدقة جارية وأجر يدوم مؤكدة أنها فرصة سانحة في هذا الشهر الفضيل.

ACH: categories