المنصوري رعى استقبال أولى رحلات الحجاج القادمين إلى مطار المؤسس وصول أفواج ضيوف الرحمن لأداء مناسك الحج في ظل منظومة متكاملة من الخدمات


الرياض, 4 يوليو 2019

بدأت أفواج حجاج بيت الله الحرام القادمين جوا بالوصول إلى المملكة اليوم الخميس 1 ذو القعدة 1440هـ الموافق 4 يوليو 2019م، ووصلت أولى رحلات الخطوط السعودية الخاصة بالحج إلى مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة عصر اليوم قادمة من العاصمة البنجلاديشية دكّا وعلى متنها (350) حاجا، وتشرّف معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالهادي بن أحمد المنصوري، في أن يكون في مقدمة مستقبلي الرحلة، وشاركهُ الاستقبال مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، ومساعد رئيس هيئة الطيران المدني لخدمات الحج والعمرة، وعدد من قيادات الهيئة والخطوط السعودية ومطار الملك عبدالعزيز والجهات الحكومية العاملة في مجمع صالات الحج والعمرة .

 

ورحب الجميع بالحجاج القادمين على الرحلة الأولى لـ"السعودية" وقدّما لهم الهدايا التذكارية بهذه المناسبة متمنين لهم إقامة سعيدة وحجا مبروراً في ظل ما يجده ضيوف الرحمن من رعاية واهتمام من كافة الأجهزة الحكومية والشركات المساندة المعنية بخدمتهم وتسهيل إجراءات وصولهم وإقامتهم.

 

وقال معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالهادي بن أحمد المنصوري، أنه تنفيذا للتوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله – بتوفير أفضل الخدمات وأقصى درجات الراحة لضيوف الرحمن، ليؤدوا مناسكهم بيسر وطمأنينة فقد استعدت الهيئة لاستقبال وخدمة حجاج بيت الله الحرام في وقت مبكر بالتنسيق والتعاون مع الجهات الأمنية والحكومية المعنية بخدمة ضيوف الرحمن وشركات الطيران ومؤسسات الحجاج والشركات المساندة وتعزيز التعاون مع هذه الجهات لتنفيذ التوجيهات الكريمة بدقة وتقديم أفضل الخدمات للحجاج وتيسير إجراءاتهم منذ وصولهم وحتى مغادرتهم بعد أداء مناسكهم .

 

وأكد المنصوري إلى أن الهيئة حرصت من خلال استعدادها المبكر على توفير كل ما من شأنه تسهيل إجراءات قدوم حجاج بيت الله الحرام عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة وتجنيد الطاقات وتسخير كافة الإمكانات والتجهيزات في مرافق المطارين لاستقبال وخدمة ضيوف الرحمن على النحو الذي وجهت به القيادة الرشيدة، مشيرا إلى أن مجمع صالات الحج والعمرة في مطار الملك عبد العزيز الدولي شهد العديد من المشاريع التطويرية لتوفير أفضل الخدمات وأقصى درجات الراحة لضيوف الرحمن، ومنوهاً بالمشاريع التطويرية التي شهدها مجمع صالات الحج والعمرة في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة بهدف الرفع من مستوى جودة الخدمات لاستيعاب الزيادة المتوقعة في أعداد الحجاج خلال الموسم، وذلك بالتعاون الوثيق والبناء مع الجهات الحكومية والأهلية العاملة في المطاري، ومتابعة مستمرة من قبل معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني الدكتور نبيل بن محمد العامودي.

 

من جانبه أوضح مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح الجاسر أن التعاون القائم بين الهيئة العامة للطيران المدني والناقل الوطني يعكس أفضل أوجه التكامل بين مؤسسات الدولة لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بتوفير أفضل الخدمات لضيوف الرحمن وبما يسهم في إنجاز مبادرات رؤية المملكة 2030  وتحقيق أهدافها المتعلقة بتطوير الخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين وتيسير الإجراءات لتوفير أجواء إيمانية تحفها الراحة والطمأنينة في ظل عناية ورعاية متكاملة من منظومة الجهات المعنية بتوفير هذه الخدمات وفي مقدمتها لجنة الحج العليا واللجنة المركزية وكافة الجهات المعنية بخدمة ضيوف الرحمن .

 

وأكد الجاسر أن الخطوط السعودية وشركاتها ووحداتها الناشئة عن التخصيص تجند إمكاناتها البشرية والآلية لخدمة حجاج بيت الله الحرام وإنجاح الخطة التشغيلية لحج هذا العام ضمن منظومة مؤسسات الدولة ليؤدوا مناسكهم بيسر وطمأنينة، وأضاف: (تستهدف الخطة التشغيلية لحج هذا العام نقل (1,2) مليون حاج في مرحلتي القدوم والمغادرة بزيادة قدرها (10%) عمّا تم نقله خلال موسم الحج للعام الماضي ودعمت "السعودية" أسطولها الرئيسي المكون حاليا من "165" طائرة حديثة بـ"17" طائرة إضافية لنقل ضيوف الرحمن من حجاج الداخل والخارج عبر شبكة رحلاتها الداخلية والدولية من وإلى أكثر من (100) وجهة حول العالم، كما تمت مضاعفة الجهود من قبل كافة القطاعات والعمل على مدار الساعة لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن على متن الطائرات وفي جميع مواقع الخدمة).

 

وتقدم "السعودية" باقة من الخدمات المتكاملة لحجاج بيت الله الحرام، تشمل إصدار بطاقات الصعود للطائرة لمرحلتي القدوم والعودة في محطة المنشأ وقبل موعد السفر بوقتٍ مناسب لضمان تركيز الحاج على أداء المناسك دون الحاجة إلى مراجعة مكاتب المبيعات لتأكيد الحجز لرحلة العودة، بالإضافة إلى إرسال بطاقات الجوازات إلى المحطات الخارجية قبل بداية موسم الحج ليتم تعبئة بياناتها قبل وصول الحجاج للمملكة إلى جانب تأمين ملاحين على رحلات الحج يتحدثون اللغات المختلفة للحجاج وعرض أفلام إرشادية عن مناسك الحج وأحكامه على الطائرات وعبر موقع ومطبوعات "السعودية"، وإعداد نشرات توعية مصورة تتعلق بالأمتعة المسموح بحملها داخل مقصورة الضيوف والعفش المعاين في مستودعات الطائرة، إلى جانب توفير رحلات إضافية للحجاج الراغبين في السفر إلى المدينة المنورة.

ACH: categories
صورة ذات علاقة